القائمة الرئيسية

الصفحات

أفضل طرق فعالة لحل مشكلة توقف سماعة الأذن عن العمل في الهاتف

أفضل طرق فعالة لحل مشكلة توقف سماعة الأذن عن العمل في الهاتف


 توقف سماعة الاذن انه امر مزعج جدا،  لا يمكنني أستماع إلى شيء ما أو مشاهدة أحد الفيديوهات  المفضلة على اليوتيوب أو حتى لعب ألعابك المفضلة، ولكن القيام بهذه الأشياء يحتاج إلى سماعة الأذن وإذا كانت لا تعمل أو بها مشكلة ففي الحقيقة أنت في موقف لا تُحسد عليه. من الممكن أن يحدث هذا الأمر للعديد من الأسباب، فمثلًا قد تكون إعدادات الصوت في هاتفك بها مشكلة، أو قد يكون مدخل السماعة لا يعمل، كما أن المشكلة قد تكون في السماعة أصلًا، وعلى أي حال دعونا نقدم لكم أفضل الحلول المقترحة لحل هذه المشكلة قبل التوجه لشراء سماعة جديدة أو الذهاب الى مركز صيانة الهاتف.

هل السماعة تعمل بشكل جيد؟


بغض النظر تكون المشكلة  قد تحدث في سماعة الأذن أصلًا، وليست في منفذ الهاتف أو الهاتف نفسه او اعدادات الصوت الخ... ، وفي هذه الحالة سوف يتوجب عليك فحص السماعة وصيانتها أو تغييرها في حال لزم الأمر عليك . ومن أجل التأكد من ذلك عليك أن تقوم بتوصيل سماعة الأذن الخاصة بك بجهاز آخر، كهاتف ذكي أو كمبيوتر، أو أي جهاز يحتوي على منفذ 3.5 ملم الخاص بسماعة الأذن، إذا وجدت أن السماعة لا تعمل على الجهاز الآخر فهذا يعني وجود مشكلة ما في السماعة نفسها ويمكنك التركيز عليها الآن بدلًا من الهاتف، أما إذا كانت السماعة تعمل بدون مشاكل فهذا يعني أن المشكلة في الهاتف نفسه، ويمكنك إذًا الإنتقال إلى أحد الحلول التالية، ومع ذلك هناك خطوة بسيطة قد تفيدك أيضًا، وهي أن تقوم بتوصيل سماعة أخرى بهاتفك حيث أن السماعة التي لا تعمل قد لا تكون متوافقة مع هاتفك أصلًا، ومع ذلك لا يعتبر هذا أمر ضروري جدًا بل هو اختياري.

فصل سماعة البلوتوث عن الهاتف


قد لا تعمل السماعة عند توصيلها بالهاتف لأنه متصل بجهاز آخر أو سماعة أخرى عن طريق البلوتوث، وفي العادة عند توصيل السماعة بالمنفذ فإنه من المفترض أن تعمل تلقائيًا إلا أن اتصال سماعة أخري لا سلكيًا قد يعيق ذلك، ويمكنك فحص ذلك من خلال التوجه إلى الإعدادات ثم الشبكات وقم باختيار البلوتوث وتأكد من عدم وجود أجهزة أخرى متصلة بالهاتف كما يفضل فصل البلوتوث تمامًا عن العمل ثم توصيل السماعات مرة أخرى والتأكد ما إذا كانت تعمل أم لا.

التحقق من إعدادات الصوت

من الممكن أن تكون المشكلة في إعدادات الصوت في هاتفك الأمر الذي يؤدي إلى تعطل سماعة الأذن عن العمل، وبالرغم من وجود إعدادات معقدة للصوت يمكن الوصول إليها من خلال خيارات المطور على الأندرويد، إلا أنها في الغالب لن تكون السبب في المشكلة، لذلك يمكنك فقط فحص مستوى الصوت في هاتفك أو إعدادات الصوت من خلال الإعدادات، احرص على عدم تشغيل الوضع الصامت أو وضع عدم الإزعاج وكذلك تأكد من الإعدادات الأخرى.


كما يمكنك إعادة تشغيل الهاتف الخاص بك أيضًا من أجل حل هذه المشكلة، حيث يعتبر هذا الأمر فعالًا جدًا للتخلص من الكثير من المشاكل، فقد يكون هناك خطأ مؤقت في الهاتف ويتم حله من خلال إعادة التشغيل، ويمكنك القيام بذلك من خلال الضغط على زر الطاقة لعدة ثوان ثم اختيار "إعادة التشغيل" وبعد ذلك قم بتوصيل سماعة الأذن مرة أخرى وتأكد منها.

تنظيف منفذ سماعة الرأس.


بمرور الوقت قد يتسخ منفذ سماعة الأذن ويمتليء بالغبار وفي هذه الحالة يمكنك حل المشكلة من خلال تنظيف المنفذ. أولًا قم بإلقاء نظرة على منفذ 3.5 ملم في الهاتف الخاص بك وتأكد ما إذا كان متسخًا أم لا، إذا كان كذلك فقم بمحاولة تنظيفه وذلك من خلال قطعة قطن أو منديل ويمكنك أن تقوم بتبيليها بجزء يسير من الكحول، ولكن عليك أن تكون حريصًا أثناء تنظيف مدخل السماعة فمن المؤكد أن لا تريد أن تتسبب في المزيد من الأضرار له، بعد الإنتهاء من تنظيفه جيدًا يمكنك توصيل السماعة بهاتفك مرة أخرى للتأكد ما إذا كانت المشكلة قد انتهت أم لا.

إذا لم تتمكن من حل المشكلة من خلال الحلول السابقة فيمكنك إذًا الإستعانة ببعض الحلول الإضافية. إذا كان الهاتف الخاص بك تحت الضمان حتى الآن، فيمكنك الذهاب إلى توكيل الشركة المصنعة لإصلاحه، هذا الأمر قد يستغرق بعضًا من الوقت إلا أنه يعتبر مجاني مما يجعله خيارًا جيدًا لحل المشكلة. أما إذا لم يكن الهاتف الخاص بك تحت الضمان ففي هذه الحالة يمكنك إصلاحه من خلال التوكيل أيضًا أو من خلال محل صيانة موثوق إلا أن هذا قد يكلفك بعضًا من المال.

حلول أضافية 


وإذا كنت لا تمانع في إنفاق بعض المال لشراء سماعة لا سلكية جديدة فهذا أمر جيد حيث يمكنك استبدال هذه السماعة وشراء سماعة جديدة تعمل بالبلوتوث وبهذا يمكنك التخلص من هذه المشكلة إلى حد ما.

تحذير:
 هناك خطر وقوع إصابة شخصية. فالاستخدام المطوّل بمستويات صوت مرتفعة تهيّج الأذن قد يؤدي إلى وقوع آثار سلبية على حاسة السمع. تجنب رفع مستوى الصوت إلى مستوً عالٍ كثيرًا لتجنب إيذاء أذنيك.

تعليقات